Monday, April 2, 2018

من أهم المصطلحات الزراعية في لغة الريف المصري


1- رية الزراعة او رية البذرة : هي الرية التي تعقب وضع البذرة في التربة مباشرة
2- رية المحاياة : الريه الاولي بعد الانبات ويجب ان تكون خفيفة .
3- رية الفطام : الرية الاخيرة للمحصول .
4- التطويب : ري الارض المعدة للزراعة الصيفية اثناء شهر طوبة ( يناير ) .
5- الدمس : ري الارض بعد حرثها او بعد تخطيطها وقبل زراعتها.

رية كدابة او بطالة : ري الارض بعد اعدادها وبدون اتمام عملية الزراعة .
7- فك العقال : الرية الثانية للمحاصيل ويقصد بها انه يمكن ان يكون الري غزيرا علي الرية وما يليها .
8- طفي الشراقي : ري الارض الجافة بعد حصاد المحاصيل الشتوية .
9- يشنق القناية او يغميها : تضييق فتحتها .
10- عقال : السد الذي يعمل بالطين والقش لحجز المياه في القناية .
11- المطلق : الفتحة او البرابخ التي تعمل في القناة الرئيسية للحقل لتغذي القنوات الفرعية .
12- : نزاز : مصرف مفتوح يجاور راس الارض وبينه وبين القناة الرئيسية طريق وموازي لهما .
13- رشاح : مصرف مفتوح ملاصق للترعة او للقناة وموازي لها لمنع رشح المياه الي الارض .
14- داير : مصرف مفتوح درجة تانية تصب فيه او الحقليات ويجاور ديل الارض وموازي لها .
15- الرشا : موقف الارض من حيث سهولة او صعوبة ريها فالارض ذات الرشا الجيد تقع في مقدمة الترعة ويكون ريها سهلا او العكس اذا كانت تقع في نهاية الترعة فتكون في اخر الرشا ويكون ريها صعبا .
16- ري علي يد واحدة : وفيه تروي كل قناة جهة واحدة فقط وذلك في حالة عدم انتظام التسوية .
17- ري علي اليدين : وفيه تروي كل قناة علي الجانبين ويكون في حالة انتظام التسوية .
18- الري علي الطالع : ري الارض ابتداء من آخر القناة الي منبعها ويتبع في الارض المستوية او المنحدرة قليلا .
19- الري علي النازل : ري الارض من بداية قناة الري الي آخرها ويتبع في الاراضي شديدة الانحدار .
20- ري علي الحامي : ري الحقل بسرعة بتوسيع فتحة القناة ويتبع في ري الاراضي الرملية والخفيفة .
21- ري علي البارد : ري الحقل ببطء بتضييق فتحة الري للقناة ويتبع في الاراضي الطينية والثقيلة .
22- تشميم : ري الحوال بسرعة بحيث تغلق فتحة الري عندما تصل المياه لنهاية الخطوط او المصاطب ويتبع في ري الفاصوليا الخضراء .
23- الفطام ( التصويم ) : منع الري ووقفه تماما قرب حصاد المحصول في البطاطس والبطاطا والقلقاس والثوم بمدة 2-4اسابيع ، وتطلق ايضا علي منع الري قرب نضج ثمار البطيخ والكنتالوب خشية تشققها وانفجارها ولزيادة حلاوتها ، كما تطلق علي منع الري في الحقول المخصصة لانتاج التقاوي قبل حصادها .
24 - ري علي دماغه : رية غزيرة زائدة عن الحد المطلوب.



استنبات الشعير

* أهمية استبات الشعير :
1.ارتفاع نسبة البروتين به عن الشعير الجاف منه حيث تصل الى 10%في الشعير المستنبت.
2. سهولة الهضم والامتصاص .
3. توفير 50% من العلف المقدم للحيوان.
4. يحتوى على مجموعة من العناصر الحيوية المسئولة عن تحسين مواصفات الحيوان عند التغذية عليه.
5. مستواه من الطاقة يعادل حبوب الشعير.
6. قابليته للهضم وبالتالى معدل الاستفادة منه 95% اعلى من من اصناف العلف الاخرى.
7. لا يعاني الحيوان من مشاكل الحموضة عند التغذية عليه.
8. يسهم في تنشيط الخلايا المفرزة للحليب بزيادة تصل الى 18%



الزراعة بدون تربة

- مفهوم التربة : الوسط المستخدم لتثبيت ونمو جذور النباتات وامداده بالماء والرطوبة والعناصر الغذائية وتتكون من نسب مختلفة من الرمل والطمي والطين .
انواع التربة :
1. التربه الرملية .
2. التربة الطينية .
3. التربة الصفراء.
مفهوم الزراعة بدون تربة : زراعة النباتات دون استخدام التربة الطبيعية كوسيط للزراعة مع توفير الماء والعناصر الغذائية (المحلول الغذائي) لنمو النبات ويمكن تنمية النباتات الارضية وجذورها منغمسة في محلول معدني مغذي فقط او في وسط خامل مثل
البرلايت , الفورموكلايت , او الصوف الصخري , ويوجد العديد من تقنيات الزراعة بدون تربة
- تاريخ الزراعة بدون تربة :
اكد المؤرخون ان الزراعة بدون تربة قد عرفت منذ زمن بعيد والدليل على ذلك حدائق بابل المعلقة وحدائق المكسيك والصين العائمة , وقاموا الفراعنة بتسجيل كتابات على مقابرهم تؤكد استخدامهم هذه الطريقة .
وفي القرن الثامن عشر اكتشف باحثو فسيولوجيا النبات ان النباتات تمتص المغذيات المعدنية الاساسية في صورة ايونات لا عضوية ذائبة في الماء . وفي العادة تعمل التربة في الظروف الطبيعية كمستودع للمغذيات المعدنية , ولكن التربة نفسها غير ضرورية لنمو النبات.
- تصنيف الزراعة بدون تربة : تصنف حسب البيئات المختلفة المستخدمة لنمو النبات وكذلك حسب طريقة استخدام المحلول .
تنقسم انظمة الزراعة بدون تربة من حيث طريقة استخدام المحلول الزراعي الى :
1. الانظمة المقفلة لإعادة استخدام المحلول المغذي المنصرف من بيئات الزراعة .
2. الانظمة المفتوحة التي لايعاد بها استخدام المحلول المغذي المنصرف من بيئات الزراعة ويستخدم المحلول المغذي لمرة واحدة فقط.
- تنقسم انظمة الزراعة بدون تربة من حيث البيئات المستخدمة الى اربعة انظمة اساسية :
1. الانظمة التي لايستخدم لها بيئات صلبة للزراعة .(نظام الشريحة المغذي , الزراعة في المحاليل العميقة , الزراعة في احواض)
2. الانظمة التي يستخدم لها تقنية الهواء للزراعة .(الزراعة الهوائية)
3. انظمة الزراعة باستخدام بيئات صلبة خاملة .(المزارع الرملية , مزارع الحصى, مزارع الصوف الصخري, مزارع البيرلايت)
4. انظمة الزراعة باستخدام بيئات صلبة عضوية او طبيعية ( مزارع نشارة الخشب , لحاء الخشب والالياف النباتية.
- فوائد الزراعة بدون تربة :

1. إمكانية الزراعة في اي مكان بغض النظرعن طبيعة التربة الموجودة في المنطقة المراد الزراعة بها.
2. التوفير في استخدام الماء حيث توفر اكثر من 80% من المياه التي تستخدم لإنتاج المحاصيل البستانية بالطرق التقليدية في التربة وكذلك الاسمدة لعدم وجود فاقد في التربة , حيث يتم إعادة استخدام الماء الزائد عن حاجة النبات .
3. التقليل من استخدام المبيدات وخاصة المستخدمة لمقاومة الافات التي تستوطن التربة مثل الحشرات والفطريات والنيماتودا والاعشاب الضارة.
4. الحصول على اعلى انتاجية ممكنة من النبات ويمكن زراعة اغلب محاصيل الخضر والزينة والنباتات الطبية والعطرية وبعض اشجار الفاكهة باستخدام الزراعة المائية.
-


أفات الطماطم

التصنيف العلمي :
الرتبة: حرشفية الاجنحة
الاسم العلمي : Tuta absoluta
الاسم العربي : توتا ابسلوتا .
* الاضرار وأعراض الإصابة :
الأضرار في الزراعة: في زراعة الطماطم تكون اليرقة هي الأكثر ضرراً على المحصول بتغذيتها على جميع أجزاء النبتة: الأوراق، السيقان، الثمار، علماً انه بعد فقس البيضة تتحرر اليرقة وتتغذى بحفر أنفاق في الأوراق والأغصان والثمار خلال مراحل نمو الطماطم.
الأضرار على الأوراق: تظهر أضرار التغذية على الأوراق على شكل أنفاق عريضة بيضاء اللون، تتحول فيما بعد إلى اللون البني، في كل نفق تتواجد يرقة واحدة تؤدي في النهاية إلى ذبول الأوراق وجفافها.
الأضرار على ثمرة الطماطم: تصيب اليرقات ثمار الطماطم الخضراء والحمراء، وتحفر بجانب عنق الثمرة، أي ما يعرف بكأس الزهرة، كما تحدث فتحات للخروج في اماكن أخرى من الثمر.


طرق الوقاية والمكافحة :
أولاً ً / الطرق الميكانيكية
من الضروري معرفة أن التوتا أبسلوتا اكتسبت قدرة على مقاومة المبيدات الحشرية التي استخدمت عليها في السابق،
بالإضافة إلى أنها قادرة على حماية نفسها من المبيدات الحشرية عن طريق الأنفاق التي تحفرها لها في أجزاء النبتة فتختبئ فيها. لذلك كان من الأفضل الابتعاد عن استخدام المبيدات الكيماوية ومحاولة تجربة الطرق الطبيعية

1- مرحلة ما قبل زراعة محصول الطماطم: ينبغي حراثة التربة وتشميسها باستخدام البلاستيك وتركها لمدة شهر كامل في هذه الوضعية حتى تصبح معقمة بطريقة جيّدة.
2- بعد الزراعة إذا تم رؤية ضرر ناجم عن حشرة التوتا أبسلوتا فالأفضل القيام بنزع الأوراق والثمار المصابة من المحصول واتلافها خارج المزرعه .
3- العمل على إنقاص الذكور للحد من عملية التكاثر! من خلال مصائد الفرمونات .

ثانياً / الطرق الكيميائية .
1- بعد زراعة الشتلات في البيت المحمي مباشرة وقبل غروب الشمس يفضل تعفير النباتات بمادة كبريت 90% كل عشرة كل أسبوع لان الكبريت يعمل كطارد لحشرة التوتاابسلوتا الكاملة (الفراشة ) حتى لاتضع البيوض على الأوراق أو القمم النامية

2- الرشة الاولى بمبيد إيمامكتين بنزوات 5%
الرشه الثانية بمبيد أندوسكارب 15% أو مبيد مادتة الفعالة أميداكلوبرايد 35


أفات الطماطم

- التصنيف العلمي :
الرتبة: حرشفية الاجنحة
الاسم العلمي : Tuta absoluta
الاسم العربي : توتا ابسلوتا .
الاسم المحلي في اليمن : الكاتب - المخطط - الفراشة - صانعة الانفاق .

الأهمية الاقتصادية : * عالية

دورة حياة حافرة الطماطم فتتألف من عدة مراحل:
أولاً بيضة: وتكون فيها بيضوية الشكل ذات لون أبيض مائل للسكري وتضعها الأنثى بشكل متفرق على الأوراق وتحديداً على الجزء الأعلى من شجيرة الطماطم.

ثانيا يرقة: في البداية تأخذ اللون الأبيض وتتحول بعد ذلك إلى اللون الأخضر والزهري الفاتح، ويتراوح طوها ما بين 4.5 إلى 7.7 من الميليمتر.

ثالثاً شرنقة أو عذراء: تمثل الشرنقة مرحلة توقف اليرقة عن الحركة والتغذية، أي تمر بمرحلة السكون، وهي لولبية الشكل تأخذ اللون البني وتصنع من خيوط حريرية تنسجها اليرقة في نهاية طورها اليرقي الرابع.

رابعاً الفراشة البالغة: ولها زوج من الأجنحة رمادية اللون كما أن لها قرون استشعار شكلها خيطي وطويلة. تنشط الفراشة البالغة في الصباح الباكر وعند غروب الشمس، وتختبئ في أغلب ساعات النهار بين الأوراق، ولها عدة أجيال في العام الواحد لا تقل عن عشرة ولا تزيد على اثنتي عشر. كما تعطي الأنثى الواحدة بين 40 و 200 بيضة خلال فترة حياتها.


أمراض الطماطم



3 – الامراض الحشرية:
تتمثل في حشرة الذبابة البيضاء
1.3 – الذبابة البيضاء Bemisia tabaci

– دورة الحياة:
تضع الأنثى البيض على السطح السفلى لأوراق نباتات الطماطم والبيض بيضاوي الشكل له قاعدة حامل صغيرة على إحدى الجوانب ويفقس البيض إلى يرقات متحركة لها 17 زوجاً من الزوائد ثم بعد 1-2 يوم تتحول إلى الطور الثاني حيث يثبت على الورقة ثم إلى الطور الثالث ثم إلى عذراء ذات لون أصفر باهت .. والتكاثر الجنسي
بينما التكاثر البكري شائع الحدوث.
2.1.3 – أعراض الإصابة:
تسبب الذبابة البيضاء خسارة مباشرة بتغذيتها على أوراق النباتات بثقب وامتصاص العصارة النباتية من المجموع الخضري، وتسبب تغذية الذبابة والحوريات على النبات بعض الظواهر الفسيولوجية مثل ضعف النمو وتقزم النبات. كما أنها تكون نقاط إصابة على سطح الأوراق مسببة تجعد وتساقط الأوراق، نتيجة لامتصاص الذبابة للعصارة النباتية مما يقلل درجة النبات على إنتاج الثمار وبالتالي فقد كبير في المحصول.
بالإضافة الى الأضرار المباشرة، تسبب الذبابة أضرارا غير مباشرة كنقلها للأمراض الفيروسية. وإفراز المادة العسلية على سطح الورق لتنمو عليها الفطريات ويترسب عليها الغبار وبالتالي تمنع عملية التمثيل الضوئي وعمليات فسيولوجية أخرى للنبات.

3.1.3 – المكافحة:

اسم المبيـــد التركـيز / اللـتر فترة الامـان
اليوم
افسكت 1 غـرام 14
موسبلان 0.5 مـل 20
سمش 1 مـل 14
كونفيدور 1 مـل 30
كونهيدور 1 مـل 30

أفات البطاطس

اولا: الافات الحشرية :

- الحفار :
مظهر الإصابة :

في البداية عزيزي القارئ لابد ان تعلم ان الحفار يتغذي علي قطع التقاوي بمجرد وضعها في التربه وايضا يقوم بالتغذيه علي الجذور وخاصة الجذور الثانوية الخاصة بالنباتات تحت سطح التربة بمجرد انباتها ممايؤدي بشكل مباشر الي ذبول تلك النباتات وهذا لاينفي انه يتغذي علي الدرنات الكاملة التي تتكون وي يكون هو السبب في حدوث ثقوب او فتحات مما يقلل من قيمة الدرنات التسويقية وتري بوضوح مسارات الحفار علي سطح التربة وتصل الاصبات بالحفار الي اقصاها وشدتها في العروة الصيفية اكثر من العروة الشتوية الي حد ما وبذلك بسبب كثرة اعداد الحفار ونشاطها الكبير خلال فترة الصيف وتكون الاصابات اشد في الاراضي التي كون قوام تربتها خفيف وايضا الاراضي التي تسمد بالسماد العضوي

ميعاد ظهور إصابه :

تبدأ إصابه بالحفار من بداية زراعة التقاوى حتى الحصاد

توقيت المكافحة :

عندما تراقب أنفاق التغذية في باطن خطوط بعد الري والجدير بالذكر أن غمر التربة بالماء يساعد على ىخرج الحفار ويمكن خطوة عمليات المكافحة احتياطيا تحسبا لوجود الحفار لان الأضرار الناتجة عنة في هذه المرحلة من مرحلة النمو تكون شديدة خطورة كما أن مهمة المكافحة تكون مشترك لمقاومة الديدان الأرضية والديدان القارضة

طريقة المكافحة :-

الاستخدامات مبيدي كلورزان 48%E.C كطعم سام ويتم إعداده كالأتي 15 كجم جريش ذره أو سرس بلدي + 20لتر ماء + 1.25لتر كلورزان ثم تروي الأرض في الصباح ثم يوضع المذاق السام سرسبة بين خطوط عند الغروب.